أرباح البنك العربي

192.9 أرباح مجموعة البنك العربي للتسعة أشهر الأولى من العام 2021

المصري: النتائج المالية الايجابية للبنك تتماشى مع النهج الاستراتيجي الشامل الذي يتبعه البنك والذي يرتكز حول تحقيق مستقبل مستدام

صباغ: يتبنى البنك أحدث التكنولوجيا المالية على صعيد الصناعة المصرفية ليقدم تجربة مصرفية رقمية متكاملة تتمتع بأعلى مستويات الأمان والمرونة

حققت مجموعة البنك العربي أرباحا صافية بعد الضرائب والمخصصات بلغت 271.7 مليون دولار أميركي للفترة المنتهية في 30 ايلول 2021 مقارنة مع 215.2 مليون دولار أميركي للفترة المقابلة للعام 2020 وبنسبه نمو بلغت 26%. كما حافظ البنك على قاعدة رأسمالية متينة حيث بلغ إجمالي حقوق الملكية 10.4 مليار دولار أمريكي في نهاية التسعة أشهر الأولى من العام 2021.
هذا و قد ارتفعت أصول المجموعة كما في 30 ايلول 2021 لتصل الى 63.7 مليار دولار أمريكي منها 8.4 مليار دولار امريكي تخص بنك عُمان العربي نتيجة لقيام مجموعة البنك العربي في نهاية الربع الأول من العام 2021 بدمج القوائم المالية الموحدة لبنك عُمان العربي بعد انتهائه من عملية الاستحواذ على بنك العز وهو بنك اسلامي متكامل، مقارنة بـــ 52.5 مليار دولار أمريكي لنفس الفترة من العام السابق وبنسبة نمو بلغت 21% . كما وارتفعت ودائع العملاء بنسبة 24% لتصل الى 46.6 مليار دولار أمريكي منها 7 مليار دولار أمريكي تخص بنك عُمان العربي مقارنة بــ 37.5 مليار دولار أمريكي لنفس الفترة من العام السابق، في حين ارتفعت التسهيلات الائتمانية لتصل الى 34.1 مليار دولار أمريكي كما في 30 ايلول 2021 منها 7.5 مليار دولار أمريكي تخص بنك عُمان العربي مقارنة بــ 26.7 مليار دولار أمريكي لنفس الفترة من العام السابق وبنسبة نمو بلغت 28%.
وفي تعليقه على النتائج صرح السيد صبيح المصري- رئيس مجلس الادارة قائلا: إن النتائج المالية الايجابية للبنك تتماشى مع النهج الاستراتيجي الشامل الذي يتبعه البنك والذي يرتكز حول تحقيق مستقبل مستدام من خلال تعزيز الاداء الاقتصادي، بالاضافة الى ايلاء البنك اهمية كبيرة لدمج الرقمنة في عملياته الاساسية والتجارية لدورها في احداث تحول جذري في القطاع المالي.
ومن جهته أشار السيد نعمه صباغ – المدير العام التنفيذي للبنك العربي – الى أن نتائج البنك العربي خلال التسعة اشهر الاولى من العام 2021 تؤكد مضي البنك في العمل بشكل استراتيجي وفعّال ، حيث بلغ صافي الارباح التشغيلية للبنك 856.9 مليون دولار أمريكي وبنمو 6% عن نفس الفترة من العام السابق، وحافظ البنك على رأس مال قوي حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال 16.8% كما في ايلول 2021، بالإضافة الى احتفاظه بنسب سيولة مريحة حيث بلغت نسبة القروض الى الودائع 73.1%، ونوه الى قيام البنك ببناء المخصصات وفقاً لنموذج الخسائر الائتمانية المتوقعة المستخدم بالبنك والتي تعكس التوقعات الائتمانية والاقتصادية المستقبلية، حيث فاقت نسبة تغطية القروض غير العاملة 100%.
كما أضاف السيد صباغ بأن البنك العربي يتبني أحدث التكنولوجيا المالية على صعيد الصناعة المصرفية ليقدم تجربة مصرفية متطورة وحلولاً مصرفية رقمية متكاملة تتمتع بأعلى مستويات الأمان والمرونة لتلبية احتياجات عملائه المتجدّدة، حيث قام البنك بإطلاق )ريفلكت) أول Neobank في الاردن والذي يحاكي أسلوب حياة العصر الرقمي الجديد ويمنح المستخدم تجربة مصرفية بسيطة ومتكاملة.
وفي الختام أكد السيد صبيح المصري على مواصلة البنك العربي التغلب على التحديات بنجاح وتحقيق أفضل النتائج والإنجازات على مختلف الأصعدة مشيدا بالنهج المؤسسي الذي تتبناه مجموعة البنك العربي وسعيها لتلبية احتياجات عملائها ومساهميها.

  • 91 مليون دينار أرباح مجموعة البنك العربي في الربع الاول من العام 2021
  • إجتماع الهيئة العامة للبنك العربي بواسطة وسيلة الاتصال المرئي والالكتروني
  • المصري: البنك العربي تمكن من التعامل بمرونة وإيجابية مع كافة المتغيرات وتحقيق ارباح مستدامة.
  • صباغ: نتائج مجموعة البنك العربي خلال الربع الاول من العام 2021 تعكس قدرة البنك على التعامل مع كافة التغيرات التي شهدها القطاع المصرفي نتيجة جائحة كورونا.

قامت مجموعة البنك العربي في نهاية الربع الاول من العام 2021 بدمج القوائم المالية الموحدة لبنك عُمان العربي بعد انتهائه مؤخرا من عملية الاستحواذ على بنك العز وهو بنك اسلامي متكامل معززا بذلك من تواجده في سلطنة عُمان، لقد جاء ذلك ضمن استراتيجية مجموعة البنك العربي في توسيع اعمالها في منطقة الخليج العربي، هذا وارتفعت أصول المجموعة كما في 31 آذار 2021 لتصل الى 62.5 مليار دولار امريكي منها 8.1 مليار دولار تخص بنك عمان العربي مقارنة بـ50.7 مليار دولار امريكي لنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 23%، كما ارتفعت التسهيلات الائتمانية لتصل الى 33.5 مليار دولار أمريكي كما في 31 آذار 2021 منها 7.1 مليار دولار تخص بنك عمان العربي مقارنة بـ 26.2 مليار دولار أمريكي لنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 28%، في حين ارتفعت ودائع العملاء بنسبة 30% لتصل الى 45.8 مليار دولار أمريكي منها 7.1 مليار دولار تخص بنك عمان العربي مقارنة بـ 35.2 مليار دولار أمريكي لنفس الفترة من العام السابق.
وقد بلغ صافي أرباح مجموعة البنك العربي بعد الضرائب والمخصصات 128.3 مليون دولار أميركي للفترة المنتهية في 31 أذار 2021 مقارنة مع 147.6 مليون دولار أميركي في الفترة المقابلة للعام 2020 وبتراجع نسبته 13%. كما حافظ البنك على قاعدة رأسمالية متينة حيث بلغ اجمالي حقوق الملكية 10 مليار دولار أمريكي في نهاية الربع الاول من العام 2021.
وفي تعليقه على النتائج صرح السيد صبيح المصري – رئيس مجلس الإدارة قائلاً: “ان النتائج المالية الإيجابية التي حققها البنك في الربع الاول من العام الحالي وفي ظل التحديات الاقتصادية والصحية التي فرضتها جائحة كوفيد-19 مقارنة بالفترة السابقة والتي لم تكن تتضمن بعد الاثار السلبية لهذه الجائحة لتعبر عن قدرة البنك على التعامل بمرونة وإيجابية مع كافة المتغيرات وتحقيق ارباح مستدامة. “
ومن جهته أوضح السيد نعمه صباغ – المدير العام التنفيذي للبنك العربي – ان نتائج مجموعة البنك العربي خلال الربع الاول من العام 2021 تعكس قدرة البنك على التعامل مع كافة التغيرات التي شهدها القطاع المصرفي نتيجة جائحة كورونا وانخفاض أسعار الفوائد وتراجع حركة التجارة العالمية، بالاضافة الى ان البنك قام بتعزيز بناء المخصصات كإجراء وقائي لتغطية المخاطر الائتمانية المستقبلية.
كما عقدت الهيئة العامة العادية لمساهمي البنك العربي اجتماعها بتاريخ 2021/3/25، بواسطة وسيلة الاتصال المرئي والالكتروني، وذلك عملاً بأحكام قانون الدفاع رقم (13) لسنة 1992 وأمر الدفاع رقم (5) لسنة 2020 المنشور في الجريدة الرسمية بتاريخ 2020/3/31 والإجراءات الصادرة عن معالي وزير الصناعة والتجارة والتموين بتاريخ 2020/4/9 بموجب أمر الدفاع أعلاه.
وعقد الاجتماع برئاسة السيد صبيح المصري رئيس مجلس الإدارة وبحضور أعضاء مجلس الإدارة والمدير العام التنفيذي ومساهمين يحملون أسهما «أصالة وإنابة ووكالة» يشكلون حوالي 79.27%  من رأس المال، كما وحضر الاجتماع مراقب عام الشركات عطوفة الدكتور وائل العرموطي.
وتم خلال الاجتماع اقرار البنود المدرجة على جدول أعمال الهيئة العامة العادية.
وبهذه المناسبة أشار السيد صبيح المصري – رئيس مجلس إدارة البنك العربي إلى أن العالم أجمع يواصل التعامل مع التحديات الكبيرة وغير المسبوقة الناتجة عن جائحة فيروس كورونا العالمية حيث شهد الاقتصاد العالمي خلال العام 2020 انكماشاً غير مسبوق بحدته وشموليته منذ تسعة عقود. إذ أدت جائحة “كورونا” الى تعطيل العملية الانتاجية لفترات طويلة وإلى فرض الإغلاقات واتباع التباعد الاجتماعي مما أدى إلى تراجع كبير في الانفاق الاستهلاكي والاستثماري الخاص والطلب على قطاعات الخدمات المباشرة بما فيها السفر والسياحة وكذلك إلى تراجع ملحوظ في التجارة الخارجية. و كان الأثر الاقتصادي الأسوأ للجائحة خلال النصف الاول من العام المنصرم، إذ تدرجت أغلب الاقتصادات الرئيسية في التكيف مع الجائحة والتأقلم في تنظيم العملية الانتاجية والاستهلاكية لتقليل الخسائر البشرية مع تقوية منعة الاقتصاد ومحاولة الحد من تبعات هذه الجائحة الصحية والإقتصادية والإجتماعية.
وأشار المصري الى أن الإنكماش الاقتصادي العالمي شمل المنطقة العربية، خاصة مع تأثر الدول المصدرة للنفط بتراجع الطلب العالمي على النفط والانخفاض الحاد في سعره خلال النصف الاول من العام 2020. كما كان للتراجع الكبير في السياحة وتحويلات العاملين والصادرات أثراً سلبياً على العديد من اقتصادات المنطقة، وخاصة غير النفطية، والمعتمدة على هذه المصادر للدخل.
وبين المصري أن القطاع المصرفي العربي تأثر خلال العام 2020 بهذه الظروف الاستثنائية العالمية والعربية. حيث أدت الأزمة الى تراجع كبير في أرباح القطاع المصرفي العربي، كما العالمي، لهذا العام بفعل انخفاض صافي ايرادات الفوائد ورسوم العمولات مصحوباً بارتفاع حجم المخصصات لمواجهة الزيادة المتوقعة في الديون غير العاملة الى جانب ضعف فرص الاقراض الجديدة وتراجع جودة المحافظ وارتفاع كلفة المخاطر.
وأكد المصري أنه وعلى الرغم من الظروف غير المسبوقة والتحديات الإستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا العالمية، إلا أن مجموعة البنك العربي تمكنت من المحافظة على مركز مالي قوي وتحقيق نتائج إيجابية، حيث تجاوز صافي الارباح التشغيلية للبنك المليار دولار مع المحافظة على نسب سيولة مرتفعة وملاءة مالية قوية، مما يعكس قدرة البنك على التعامل بكفاءة مع هذه المعطيات ويؤكد نجاح استراتيجيته وسلامة نهجه المؤسسي وسياساته الحصيفة.
من جانبه استعرض السيد نعمة صباغ – المدير العام التنفيذي للبنك العربي النتائج المالية للبنك مشيراً إلى أن صافي أرباح مجموعة البنك العربي بلغ بعد الضرائب والمخصصات 195.3 مليون دولار أمريكي في نهاية العام 2020 مقارنة مع 846.5 مليون دولار أميركي في نهاية العام 2019 وبتراجع نسبته 77% مبيناً أنه وعلى الرغم من الظروف الاستثنائية غير المسبوقة المرافقة لجائحة كورونا العالمية الا أن البنك تمكّن من المحافظة على قاعدة رأسمالية متينة حيث بلغ إجمالي حقوق الملكية 9.4 مليار دولار أمريكي مقارنة بـ 9.1 مليار دولار أمريكي كما في 31 كانون الاول من عام 2019. وأشار الصباغ الى أنه نظراً للظروف الاقتصادية العالمية، واصل البنك خلال العام 2020 اتباع سياسته المتحفظة برصد مخصصات اضافية تحوطاً لمواجهة التحديات الاقتصادية التي تعصف بالمنطقة والعالم.
وشدد الصباغ على أن البنك العربي يرتكز على ميزانية متينة مدعومة بقاعدة سيولة مرتفعة ومركز مالي قوي يمكنه من تخطي العديد من التحديات وتعزيز فرص النمو، حيث أن المخصصات الاضافية والتي تم رصدها وفقاً لنموذج الخسائر الائتمانية المتوقعة المستخدم بالبنك جاءت نتيجة استمرار المجموعة بسياستها الحصيفة بتغطية الديون وحماية محفظة التسهيلات.
هذا وقد أقرت الهيئة العامة خلال اجتماعها توصية مجلس إدارة البنك العربي ش م ع بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 12% عن العام 2020.

admin

Read Previous

ارباح شركة التسهيلات التجارية

Read Next

قطر تنشر لمشجعي كرة القدم إجراءات السفر الخاصة بكورونا للقادمين لحضور المونديال…